غرور بعض طلاب العلم الروحاني

0 1٬930

غرور بعض طلاب العلم الروحاني

ثالثا : أنورانیل
:۔ وهذا نوع آخر من الغرور الذي يصيب طلاب الروحانيات. وهو أعلى من الثاني وأشد. حيث أن الطالب يستخدم في دعواته وفي دراساته الإضافات السماوية . إييل. كثيرا فإنه تدخل الأرواح إلى مجاري الدم لديه فيصبح يتوقع من الناس أن تناديه بإضافة سماوية. فإن كان إسمه أنور فيتوقع أن تناديه الناس أنوراییل. بينما يتوقع أن يضيفوا إلى أسمائهم إضافة سفلية . طیش .. فدراساته تؤكد على الإتصال بین

العلوي والسفلي، وأن السفلي يأتمر ويخدم العلوي. ولشدة إنهماك الطالب في هذه الدراسات والعلوم والدعوات والرياضات التي يستخدم فيها مثل هذا الإسناد من سفلي . طیش . بأمر علوي . إييل . تنتفخ أوجاده . ويمتلین صدره بالفراغ. ويستصحب تلك الحالة معه عندما يخرج إلى الناس بالتسلط. ويتوقع منهم أن يبجلوه على أنه نوراني سماوي علوي. وصاحب هذا الواقع بعيد جدا من واقع تحصيله لأي فائدة روحانية. وتكون الأرواح قد نجحت في إبعاد أمثاله عن طريقها الخالص من شوائب الأنا والرفعة. وحقيقا أن من تواضع لله رفعه. ويصبح صاحب هذه الحال يريد أن يغصب الناس على تلبيةحاجاته بالتسلط عليهم ولو على أقرب الناس إليه. کونه تعود على المثابرة والإلحاح بإصرار، والرغبة في التحقيق أثناء دعواته وخلواته وریاضاته فيأخذ هذه الحال معه إلى الخارج إلى الناس .

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول